ندوة انسانيات في بير زيت

على الرغم من الجدران والحواجز ونقاط التفتيش الإسرائيلية المفروضة على زملائنا في الجامعات الفلسطينية في الضفة الغربية، تمكنا من عقد ندوتنا الأولى في ٩ نيسان ٢٠١٦ في جامعة بيرزيت تحت رعاية معهد الدراسات النسوية في جامعة بيرزيت. حضر الإجتماع خمسة عشر أنثروبولوجيا من فلسطين التاريخية في ندوة استمرت لمدة يومين. الجزء الأول من اللقاء كان مفتوحا للجمهور العام وتألف من حلقات نقاش تناولت عرضا عن الأبحاث الأنثروبولوجية التي قام بها فلسطينيون أو تناولت أبحاث أنثروبولوجية عن المجتمعات الفلسطينية. كان الغرض من هذه الحلقات هو مسح للدراسات الأنثروبولوجية، وتعريف الجمهور بالدراسات التي تم إنجازها، ومناقشة ما يجب القيام به من الدراسات الأنثروبولوجية في فلسطين.

الجزء الثاني من الاجتماع كان مغلقا بهدف مناقشة المسائل التنظيمية. هذه النقاشات مكنتنا من تحديد رؤية للعمل على تشكيل إنسانيات، وتأكيد إيماننا بأهمية البحث الأنثروبولوجي لدراسة المجتمعات الفلسطينية في جميع مواقعها، فتراتها التاريخية، تراثها، وشعوبها. هذا الاجتماع ساعد على رسم وتحديد الهدف من مبادرة إنسانيات لتوفير منزل فكري للأنثروبولوجيين الفلسطينيين وتوفير الدعم المهني لهم في فلسطين وفي الخارج. كذلك شكلنا لجانا للتوعية ولتنظيم مؤتمر دولي يهدف إلى انطلاقة إنسانيات بشكل رسمي. لقد كُلف أعضاء اللجان بتكوين دليل/قائمة بأسماء الأنثروبولوجيين الفلسطينيين من أنحاء العالم، وبناء بنك للمعلومات يضم القراءات في الأنثروبولوجية عن فلسطين، ورسم خريطة للمجموعات المهنية الأنثروبولوجية في العالم العربي، وعقد مؤتمر لإضفاء الطابع الرسمي على إنسانيات كجسم مهني من الأنثروبولوجيين الفلسطينيين، بغض النظر عن مكان إقامتهم أو الأماكن التي درسوها ميدانيا.