شارك ستة أعضاء من مجموعة إنسانيات في حلقة نظمت ضمن فعاليات المؤتمر السنوي لرابطة الأنثروبولوجيين الأمريكيين لعام ٢٠١٧ في مدينة واشنطن دي سي. قامت أسيل صوالحة بتنظيم هذه الحلقة بعنوان "الإثنوغرافيا الفلسطينية في الوطن وفي الشتات". الأوراق المقدمة تناولت موضوعات تتعلق بالعديد من أوجه الحياة اليومية للفلسطينيين في المنطقة، مثل الحياة في المدن، ومراحل الحياة المختلفة لبعض التجمعات الفلسطينيية. ففي ورقة بعنوان "التضاريس البيروقراطية: حالة كفرعقب - القدس" ، ناقشت نيروز أبو حاطوم الكيفية التي أوصلت مدينة كفر عقب الواقعة على حدود مدينة القدس إلى ما يمكن تسميته "بالمنطقة العازلة" بعد بناء جدار العزل الفاصل والسياسات الإسرائيلية المتعلقة بفصل القدس عن الضفة الغربية. تناولت أبو حاطوم العلاقة المتغيرة والملتبسة بين السكان والبلدية (المتجسدة في بطاقات الهوية والبروتوكولات الضريبية)، ووصفت الحياة اليومية للفلسطينيين الذين يعيشون في طي النسيان تحت الاحتلال. الورقة الثانية قدمتها دينا الزبيدي بعنوان "الخطاب حول ممارسات الزواج بين الفلسطينيين في الأردن: ما بين الحقوق، الفضاء المكاني، والإنتماء المتأرجح" وفيها ناقشت كيفية تشكيل الهويات والأحاسيس المختلفة للانتماء بين الفلسطينيين الذين يسكنون في الأردن من خلال الخطاب السائد حول ممارسات الزواج. المداخلة الثالثة كانت لرامي سلامة حيث قدم ورقة بعنوان "الموت السياسي والموت" تناول فيها معنى الموت في نهاية الحياة، وكيفية تطبيق دراسات ما بعد الاستعمار لتعريف 'الجثة الفلسطينية المستعمرة'. وقدم سلامة في الورقة ثلاث حالات لتوضيح فكرة الموت في سياق الاحتلال. في الورقة الرابعة قدم سائد العطشان ورقه بعنوان "مناظرة رام الله"، تناولت الآراء المتعلقة بالأنشطة الترفيهية للفلسطينيين في مدينة رام الله. تساءل العطشان عما يعنيه أن تكون فلسطينياً "حقيقياً"، وكيفية تفاعل الفلسطينيين مع المغتربين والأجانب. واختتمت الحلقة بنقاش وملاحظات قدمتها الأنثروبولوجية روضة كناعنة، واختتمت الحلقة بالإجابة على أسئلة  الحضور.

Leave a Comment