في الذّكرى الثّالثة والسّبعين للنّكبة

2021 ت 20 أيّار

شهد عام 2008 الموجة الأولى من التطهير العرقي للفلسطينيين من حي الشيخ جرّاح في القدس، حين هجمت مُنظمات المستوطنين الإسرائيليين، مدعومة من "الجهاز القانوني" للدولة الإسرائيلية وقوات الأمن، بطرد 60 فلسطينيًا من منازلهم. في ذلك العام، أحيينا ذكرى مرور 60 عامًاً على النكبة والتطهير العرقي لوطننا.

واليوم، بعد مرور 73 عامًا، لا زالت نكبتنا مُستمّرة.

لا يزال 500 فلسطينيّ وفلسطينية من سكان حي الشيخ جرّاح يواجهون المصير ذاته، وجميعهم من اللاجئين الذين فقدوا منازلهم في نكبة 1948، والذي أصبحَ نضالهم للبقاء في بيوتهم ومقاومة محاولات إقصائهم عن القدس دافعًا حشَدَ جميع الفلسطينيين عبر الحواجز الاستعمارية التي أقامتها إسرائيل لعزلهم عن بعضهم البعض وتشتيتهم ابتداء من غزة، وداخل ما يسمى "الخط الأخضر"، والضفة الغربية والقدس، وصولًا للفلسطينيين الموجودين في بلدان المنفى والشتات. تختصر قضية الشيخ جرّاح ذاكرة الفلسطينيين الجماعية في مواجهة العنف الاستعماري الاستيطاني الذي كان ولا يزال يهدف إلى محو الوجود الفلسطيني واجتثاثه من أرضه.

من موقعنا كباحثين وباحثات في الحقل المعرفي الأنثروبولوجي، كافح العديد منّا لإبراز الأشكال المتعددة للعنف الاستعماري الإسرائيلي المخفي عادةً، وتناولت دراسات الكثيرين منا تأثيراته المستمرة على حياة الفلسطينيين دون إغفال أساليبهم في المقاومة والإصرار على البقاء والصمود. إن العنف الاستعماري الإسرائيلي، بأشكاله المختلفة واللامُتناهية، بات جزءًا ديمومًا من الحياة اليومية للفلسطينيين. ومن هذا المنطلق، فإننا لا نعتبر العنف المرئي للدولة الإسرائيلية أو ذلك الذي نشهده اليوم يُرتَكب بموافقتها، على أنه "اندلاعًا مفاجئًا للعنف" أو انهيارًا لحالة "الهدوء الطبيعي". إن العنف الذي نراه اليوم يجسّد بكثافة مروعة نظام العنف المتجذر في البُنية الإسرائيلية وممارساتها العنصرية اليومية والتي تُعتبر امتدادًا لبنية الاستعمار الاستيطاني الإسرائيلي التوسّعي.

في القدس تحديدًا تتجلى بنية العنف المتجذّر بشكل يوميّ من خلال الأنظمة الإسرائيلية الاستعمارية البيروقراطية ومخطّطات البلدية التي تحكّم على الفلسطينيين بالعيش في خوف دائم من فقدان حقوقهم بالسكن في مدينتهم، فتدفع بعضهم لبناء "مساكن غير مرخّصة" تغدو عرضة للهدم في أيّة لحظة، وتشتت العائلة الواحدة من خلال أنظمة الإقامة التي تفرض على أفرادها أن يسكنوا على جانبي جدار الفصل العنصري. وتمتد سيطرة هذه الأنظمة الاستعمارية من خلال منع دخول فلسطينيّي الضفة الغربية وغزّة إلى القدس وحرمانهم من زيارة أماكن العبادة، في الوقت الذي تعجّ فيه شوارع المدينة بالمستوطنين الإسرائيليين والجنود والشرطة. وفي خضم هذه الظروف، لم يكن مفاجئًا أن يسارع فلسطينيو الجليل والمثلث واللّد ويافا والنقب للدفاع عن العائلات المُهدّدة بالترحيل في الشيخ جرّاح ومساندتهم في مواجهة اعتداءات المستوطنين على بيوتهم وممتلكاتهم، والتصدّي لهجوم الجيش الإسرائيلي المستمر على البلدة القديمة في القدس والحرم الشريف والمسجد الأقصى خلال شهر رمضان المبارك. وبصفتهم "مواطنين" محكومين بالسيادة الإسرائيلية القائمة على نظام تمييز عنصري هرمي، فإن الهجمات الغوغائية للمستوطنين والشرطة على بلداتهم وقراهم، والتي تصادق عليها الدولة، هي ليست إلّا تجلّي آخر لبنية الاستيطان الاستعماري الأساسية التي تضرب بمجتمعاتنا يوميًا.

تعود إسرائيل اليوم لارتكاب أبشع أعمال العنف تدميرًا في غزة. فخلال أحد عشر يوما من القصف الجوّي الإسرائيلي المكثّف والمتواصل، لقي أكثر من 200 فلسطيني مصرعهم بينما ظلّ عشرات الآلاف محاصرين في أكبر سجن مفتوح في العالم بدون ملاذ آمن في إحياء مُرعب للحروب الإسرائيلية أحادية الجانب المستمرة على غزة، منذ 2006 و2008 و2012 و2014. لا يزال الفلسطينيون في غزة يتحملون أقصى درجات العنف الإسرائيلي، متمثلًا بآليات الحصار اليومية وآليات الإفقار الشامل للسّكان، والتي فرضت عليهم موتًا بطيئًا خلال فترات "السّلم"، لترافقها اليوم آليات القتل والتدمير باعتداءات عسكريّة فتاكة. 

ما نراه اليوم من نضالات وتضحيات يقدمها الفلسطينيون حيثما تواجدوا في المعازل التي فرضتها شروط الاستعمار الاستيطاني هو استمرار لتاريخ عريق من المقاومة والاشتباك مع السياسات الاستعمارية الإسرائيلية الهادفة إلى استلاب أرضهم ومحوهم. وبمرور السنين تراكمت نضالات الفلسطينيين وأعمالهم الكفاحية الفردية والجماعية من أجل الكرامة والحرية وترابطت مع بعضها البعض عبر الأزمنة والأمكنة المختلفة للتأكيد على وجودهم كشعب يرفض تجريده من وطنه. إن أصداء المقاومة التي تنتشر اليوم من القدس إلى حيفا، ومن الخليل إلى النقب تعيدنا إلى الأمس القريب حين خرج أهالي غزة في مسيرة العودة الكبرى البطولية، وهذه النضالات جميعها تستند على إرث هائل من الكفاح والنضال يمتد من النّبي صالح إلى مخيم اليرموك والعراقيب وسوسيا وكفر برعم وشاتيلا لتتسع مساحتها وقوّتها بمرور الزمن.

-

ندعو بدورنا إلى تحرك دولي فوري لإنهاء القتل الجماعي في غزة، ووقف التطهير العرقي في شرقي القدس والنقب، ووقف تجريم الفلسطينيين "مواطني" الدولة الإسرائيلية، وإنهاء القمع العسكري واستلاب الضفة الغربية.

-

ندعو كل من يدعم العدالة للاحتجاج على تواطؤ الدولة مع العنف الإسرائيلي القاتل الحالي ونظام الفصل العنصري والتطهير العرقي المستمر. نحث الجميع على الانضمام إلى الاحتجاجات في مجتمعاتهم المحلية لتضخيم الأصوات الرافضة للعنف الإسرائيلي بجميع أشكاله. نحن نشجع المعلمين والمعلمات والأكاديميين والأكاديميات على تثقيف أنفسهم وطلابهم، والقراءة على نطاق واسع وتدريس دورات عن الفلسطينيين ونضالاتهم، ومَوْضعة الخطاب حول فلسطين بين النضالات الأوسع من أجل العدالة العرقية والاقتصادية والمقاومة الاستعمارية في جميع أنحاء العالم. ندعو الناس للتواصل مع الفلسطينيين المحاصرين أينما كانوا. وندعو ذوي الضمير إلى ممارسة كل ما لديهم من موارد سياسية لإنهاء عمليات القتل الحالية والمساهمة في تأمين الوطن الفلسطيني في مساره لإنهاء الاستعمار، بعد أكثر من قرن من الدمار الصهيوني، حتى يتمكن سكانه الأصلانيون من التحرّر. نرحب بجميع أشكال التضامن من الجمعيات الأكاديمية الأخرى ونعارض التجريم الإسرائيلي لأشكال الاحتجاج السّلمي المختلفة.

مرفق في نهاية البيان عددًا من المقالات والدراسات الأكاديمية التي تعرض قراءات راهنة ضمن الواقع الاستعماري في فلسطين.

-


 

The Palestinians and the Struggle of the Dispossessed [May 14th, 2021; Samera Esmeir; Link]

  • In this Op-Ed, Esmeir explains the temporal political grammar of the Palestinian struggle against Israeli colonial rule. She writes about the struggle of the dispossessed, about what it means to live in struggle, to refuse defeat, to persist.

This Isn’t a Civil War, It Is Settler-Colonial Violence [May 13th, 2021; Lana Tatour; Link]

  • In this Op-Ed, Tatour urges against deploying the “civil war” discourse that has recently been circulating in some Israeli and global media. She shows how such discourse erases the colonial context in which violence against Palestinians takes place.

What We’re Seeing Now is Just the Latest Chapter in Israel’s Dispossession of the Palestinians [May 13th, 2021; Rashid Khalidi; Link]

  • In this Op-Ed, Khalidi contextualizes the recent Israeli violence and the displacement of the Palestinian people as the latest episode in the hundred-plus year war on Palestine. He explains the process of “Judaization,” as it is based on the inexorable logic of settler colonialism, that has operated through the confiscation of homes and land and the displacement of their Palestinian owners inside Israel since 1948, and since 1967 in East Jerusalem, the West Bank and the Golan Heights.

The Exiling of Sheikh Jarrah [Autumn 2012, Rema Hammami; Link]

  • In this autobiographical essay, anthropologist Rema Hammami offers a detailed and intimate portrait of Sheikh Jarrah, after living there for over 20 years and witnessing escalating Israeli control of the land.

Writing/Righting Palestine Studies: Settler Colonialism, Indigenous Sovereignty and Resisting the Ghost(s) of History [2018; Rana Barakat, Link]

  • In this essay, Barakat suggests that Palestine studies should refer to Indigenous studies. She argues that while the settler-colonial analysis is fitting for the study of Zionism as an ideology and its history, frameworks that grew out of Indigenous studies are a more fitting political and academic home for the study of Palestinian history.

Security Theology: Life, Death and the Everyday in Israel-Palestine [September 14th, 2015; Interview with Nadera Shalhoub-Kevorkian; Link]

  • Interview with Shalhoub-Kevorkian about her book, where her examination of Palestinian experiences of life and death within the context of Israeli settler colonialism broadens the analytical horizon to include those who “keep on existing” and explores how Israeli theologies and ideologies of security, surveillance and fear can obscure violence and power dynamics while perpetuating existing power structures.

Murabata: The Politics of Staying in Place [2019; Sarah Ihmoud; Link]

  • In this article, Ihmoud seeks to understand the subjectivity and political praxis of the Murabitat al-Haram, a group of young and old Palestinian women – formally outlawed by the Israeli state in 2015 – who travel to the Haram each day to gather, pray, study together, and defend the holy grounds from Israeli incursions and deepening settler control.

Sheikh Jarrah: The Question Before Us [2021; Sarah Ihmoud; Link]

  • In this essay, Ihmoud reflects on her earlier fieldwork in Sheikh Jarrah in 2009 and the ongoing dispossession and destruction today (2021), and explores the concepts of home and belonging in the colonial context.

To be a grandmother, a mother, and a woman in the Gaza Strip [2021; Andaleeb Adwan; Link]

  • In this essay, Andaleeb Adwan, a feminist and community activists living in Gaza, describes how it feels to be a grandmother and a mother in Gaza under siege and shelling.

 

Visual Resources:

The Nakba Archive [Link]:

  • An oral history collective established in Lebanon in 2002, founded and co-directed by Diana Allan and Mahmoud Zeidan. Since its inception, the archive has recorded over 650 video interviews with first generation Palestinian refugees in Lebanon about their recollections of life in Palestine and the events that led to their displacement.

Searching for the Village of Saris in Jerusalem [Documentary; Link]:

  • A journey, physical and metaphoric, in search of the legacy of Palestinian dispossession in 1948, and its still unfolding chapters.

Palestinian Journeys [Link]:

  • An online portal into the multiple facets of the Palestinian experience, filled with fact-based historical accounts, biographies, events, and undiscovered stories.

 

Call for Action:

Palestine & Praxis: Scholars for Palestinian Freedom [Link]

  • This call – led by a collective of Palestinian scholars spread across Palestine, Turtle Island, and the world – signals the need in our current moment to extend the important work on Palestine within the academy into curricula beyond the field.