بيان علني

-

21 حزيران، 2020


"لا أستطيع التَنفُّس،" هذا ما لفظه جورج فلويد وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة أثناء قتله. صحيح أننا فقدناه، لكننا لم نَفقد الحقيقة الخالدة في كلماته البليغة هذه. وكما هو الحال مع عَددٍ لا يحصى من الشهداء قبله في النضال المُستمر لأجل العدالة، فإن كلمات الشهيد جورج شاهدة حال. إنها شاهدةٌ على النضال لأجل احترام حياة السّود احتراما تاما، دائمًا وفي كل مكان.

نحن في إنسانيّات، رابطة الأنثروبولوجيين الفلسطينيين، نَقرّ بشهادة جورج. نحن أيضًا لا نستطيع التَنفُّس. لا نستطيع ولا نقبل أن نتنفس سموم القمع العنصري. لا نستطيع ولا نقبل أن نتنفس إحالتنا من قِبَل الدولة إلى الفقر والأمراض والسجون. لا نستطيع ولا نقبل أن نتنفس الهَيمنة التي تجعل من حياة البيض أكثر أهميّة من حياة السود، ومن حياة الأمريكيين الأصلانيين ومن حياة اللاتينيين والمُهاجرين. تُعلِّمنا الحركة لأجل حياة السود بأنَّه يجب أن نَصرّ على تَنفُّس العدالة، بحرمتها وكمالها، تجاه جميع الأرواح في الولايات المتحدة وحول العالم. علينا الإصرار بأنَّ قرونًا من الاستعباد والدمار الإمبريالي لا تهزم حق الرجال والنساء والأطفال السود في العيش والازدهار في كل مكان وفي جميع الأوقات بمساواة وكرامة كاملة.

نَعيش معًا في عالم تُقَدِّر أنظمته العرقية بعض الأرواح أكثر من غيرها، وتأسَى على بعض الوفيّات أكثر من غيرها، كما وتَحمي بعض سُبل العَيش في الوقت الذي تَهدُم فيه أخرى. تُذَكّرنا حادثة قتْل جورج، وهو تذكير أثبتَ للأسف ضرورته، أن قصّة العدالة هي قصة غير قابلة للتجزئة. فالاعتداءات التي تلحق بكل من ميسيسيبي، مينيابولس، لويسفيل، تالاهاسي، كليفلاند، جورجيا، لوس أنجلوس، ونيويورك، تتشابك حتمًا مع الاعتداءات التي تلحق بكل من فلسطين، سوريا، الصومال، اليمن، ميانمار، كاشمير، أفغانستان، البرازيل والعراق. ولا شك، في أي مكان آخر، يمد إليه المجمع الإجرامي الصناعي العسكري الأمريكي سُلطته للحفاظ على النظام الرأسمالي العالمي.

إنه مجمع العنصرية هذا - وليست حياة السود - الذي يجب أن يُحرَم من التَنفُّس. نأمل أن يَنتَفض العالم اليوم لقطع كل الأوكسجين عن تَنِّين رأس المال العالمي الإجرامي. فالسُلطات التي تفتك بأجساد السود وبأرواحهم يجب ألّا تكون مجددا أكبر من نضالنا المشترك لحماية جميع أجسادنا وحيواتنا وصياغة مُستقبلًا مُشتركًا عادلًا.

لن نَهزمَ التَنِّين إلا إذا أدركنا ولوج الاضطهادات بعضها ببعض والضرورة المترتبة على ذلك في تضافر نِضالاتنا. دعونا نستمع حقًا إلى القِصص ونرى الوجوه، حتى نَتمكَّنَ من البدء في فهم القِوام والتكتيكات المُحَدَدة لعنف الدولة في الولايات المتحدة وفلسطين وحول العالم. يُعَلِّمنا التاريخ بأن القمع يبدأ بالزوال في اللحظة التي يرفض فيها المقموعون السماح لاضطرابات القامع وقلاقله بهزيمتهم، عندما يتّحدون لإطلاق العنان لقوتهم.

فيما يلي بعض الموارد لدعم النضال:

  • حمله "التبادل المُميت" لإدراك خطر عسكرة الشرطة وعنف الدولة.
  • السود من أجل فلسطين للإشارة إلى التأثيرات اللاإنسانية للسجون وأساليب الاعتقال والترهيب التي تضر بالمجتمعات السوداء والفلسطينية، مطروحة ضمن إطار نقد متين للرأسمالية، الاستعمار والعنصرية.
  • المنهاج الدراسي لـ"معًا ننهض" يطرح إمكانيه تضافر هذه الحِراكات مع بعضها لجعلها أقوى.
  • تبرعات لكفالة اخلاء السبيل (قائمة أعدّها قسم الأنثروبولوجيا السوداء التابع للجمعية الأمريكية للأنثروبولوجيا) تساعد في إطلاق سراح المتظاهرين والمتظاهرات في الانتفاضة الحالية.

-

Public Statement

21 June, 2020

“I can’t breathe,” said George Floyd as he was murdered. We lost him, but we did not lose the truth that lives in his telling words. Just as with innumerable martyrs before him in the enduring struggle for justice, George’s words bear witness. They bear witness to the struggle for Black lives to be fully respected, always and everywhere.

We in Insaniyyat, a society of Palestinian anthropologists, affirm George’s testimony. We too can’t breathe. We cannot and will not breathe the toxins of racial oppression. We cannot and will not breathe our relegation by the state to impoverishment, illness, and incarceration. We cannot and will not breathe the supremacy that makes white lives matter more than Black lives, and Native-American, Latinx, and immigrant lives, for that matter. The Movement for Black Lives teaches us that we must insist on breathing justice, indivisible and unalienable, towards all lives in the US and around the world. We must insist that centuries of enslavement and imperial destruction not defeat the desire of Black men, women, and children to live and flourish everywhere and at all times in full equity and dignity.

We live together in a world whose racial systems value some lives more than others, grieve some deaths more than others, and protect some livelihoods more than others. George’s murder reminds us, a reminder that has unfortunately proved necessary, that the story of justice is indivisible. Infractions inflicted upon it in Mississippi or Minneapolis, Louisville or Tallahassee, Cleveland or Georgia, Los Angeles or New York are inevitably entwined with infractions inflicted upon it in Palestine, Syria, Somalia, Yemen, Myanmar, Kashmir, Afghanistan, Brazil, Iraq, and, no doubt, wherever else the US military-industrial criminal complex extends its power to maintain the global capitalist order.

It is this complex of racism, not Black lives, that should be deprived of breath. We hope that today a world is uprising to cut off all oxygen from the dragon of criminal global capital. The powers that wreak havoc on Black bodies and lives should never again be greater than our joint struggle to protect all of our bodies and lives and to forge a just common future.

For we will only defeat the dragon if we recognize the intertwining of our oppression and the equal necessity to intertwine our struggles. Let us truly listen to stories and see faces so we can begin to understand the specific textures and tactics of state violence in the US, Palestine, and around the world. History teaches us that oppression begins to end when the disempowered refuse to let their oppressors’ insecurity defeat them, when they come together and unleash their power.

Here are some resources to support the struggle:

  • The Deadly Exchange campaign recognizes the danger of militarized police and state violence.
  • Blacks for Palestine addresses the dehumanizing effects of incarceration that harm Black and Palestinian communities, framing them in a robust critique of capitalism, colonialism, and racism.
  • The “Together We Rise” curriculum shows how movements can connect to make them all stronger.
  • Donations to bail funds (a list prepared by Black Anthropology section of the American Anthropological Association) help free protesters in the current uprising.